اللغات

كيف تكون مؤثرا في الإعلام الاجتماعي؟

تعلم ذاتي

لغة الدورة : (Arabic) عربى

الآن مجانا200.00 QAR

عن هذه الدورة

مَن مِنّا لم يستخدم يوما وسائل التواصل الاجتماعي؟
 
هذه الأرقام تتطور من ثانية لأخرى.. 
 
لكن ولئن اختلفت منصاتها وتعددت.. فإن هناك قواعد مشتركة تضبط التعامل معها وتجعل حضورك مؤثرا فيها..
 
تغطي دورتنا كافة الجوانب النظرية والتخطيطية لوسائل التواصل الاجتماعي بمختلف مجالاتها من خلال تقديم شرح مبسط لمفاهيمها، وتحديد قنواتها، ودمج الخطة التسويقية (المزيج التسويقي) في الإعلام الاجتماعي لكونه جزءا لا يتجزأ من نجاح التسويق للشركات والأفراد على حد سواء.
 
فكيف تكون مؤثرا في الإعلام الاجتماعي؟
 

اللغة:(Arabic) عربى

المهارات التي تغطيها الدورة
  • التعرف على منصات التواصل الاجتماعي والتمييز بين خصوصياتها.
  • التعرف على طرق دمج منصات التواصل الاجتماعي مع المزيج التسويقي.
  • تطوير مهارات التعامل مع منصات التواصل الاجتماعي.
  • اكتساب مهارات جدولة محتويات منصات التواصل الاجتماعي.
  • تنمية قدرات فهم سلوكيات الزبائن على الإنترنت.
على ماذا سوف أحصل من هذه الدورة؟
  • صلاحية وصول مجانية حتى نهاية الدورة.
متطلبات الدورة
  • معرفة باللغة العربية.
  • جهاز كمبيوتر أو هاتف ذكي.

المحاضرون

صورة عمار محمد

عمار محمد

خبير في مجال الإعلام الاجتماعي



مقدمة

كيف تكون مؤثرا في الإعلام الاجتماعي؟
تغطي دورتنا كافة الجوانب النظرية والتخطيطية لوسائل التواصل الاجتماعي بمختلف مجالاتها من خلال تقديم شرح مبسط لمفاهيمها، وتحديد قنواتها، ودمج الخطة التسويقية (المزيج التسويقي) في الإعلام الاجتماعي لكونه جزءا لا يتجزأ من نجاح التسويق للشركات والأفراد على حد سواء.
 

جرب هذه المحاضرة >

الدرس الأول:
ما هي منصات التواصل الاجتماعي؟

تتنوع منصات التواصل الاجتماعي حسب التقنيات المستخدمة في عرض المحتوى والتفاعل الذي يتحقق من خلال هذه المنصات..
كما تتيح للمؤسسات فرصة تحديد منصاتها في التواصل الاجتماعي لما يناسب نشاطها ورؤيتها وأهدافها المؤسسية.
 

 

الدرس الثاني:
لماذا نستخدم الإعلام الاجتماعي؟

تعتبر مواقع التواصل الاجتماعي من أحدث ما توصل إليه العقل البشري من تطور على مستوى شبكة الإنترنت.. وتمتاز باهتمامها بأن يكون المستخدم جزءا من المنصات التفاعلية.
ومع هذا التطور، أصبح كل شخص منا قادرا على نقل ومعايشة الأحداث من حوله، وأصبح نقل المعلومة لا يحتاج لمعدات إعلامية ضخمة، وإنما لجوال وحاسوب وبعض الوسائل المساعدة، وهذا ما عزز مفهوم المواطن الصحفي.
 

الدرس الثالث:
كيف تحدد أهدافك في الإعلام الاجتماعي؟

هل سألت نفسك يوما ما لماذا اخترتَ هذه المنصة الاجتماعية دون غيرها؟

إذا كان جوابك نعم، فما هي الأهداف التي رسمتها؟ وهل نحتاج أساسا أن نضع أهدافا للتواصل الاجتماعي؟

الدرس الرابع:
ما علاقة التواصل الاجتماعي بالزبائن؟

تعتمد جل المؤسسات اليوم على منصات التواصل الاجتماعي باعتبارها وسائل مهمة لخدمة العملاء والزبائن بشكل أساسي وتوفير حلول لمشاكلهم والرد على أسئلتهم بشكل فوري. لكن هل هذا هو الحل الوحيد لتجاوز المشاكل التي تواجه زبائنك؟ 

الدرس الخامس:
ما هي الخطة التسويقية (المزيج التسويقي)؟

المزيج التسويقي أو الخطة التسويقية مجموعة من أنشطة التسويق المترابطة والمتكاملة، بهدف تنفيذ وظيفة التسويق وفقا للأسلوب المخطط له.. ويعرف أيضا بأنه أدوات تساعد على استمرارية وصول الشركات لأهدافها التسويقية.

الدرس السادس:
كيف تستفيد من أسلوب التسويق في التواصل الاجتماعي؟

أثّرت التغييرات التي طرأت على أسلوب التسويق في عناصر عدة، يمكن الاستفادة منها في محتواك الموجود على منصات التواصل الاجتماعي بمختلف قنواتها:

الدرس السابع:
كيف تربط أهدافك التسويقية بوسائل التواصل الاجتماعي؟

يعتبر التسويق عبر منصات التواصل الاجتماعي أقل تكلفة من الإعلانات المعروضة في الشوارع أو الصحف أو التلفزيون أو غيرها من وسائل الإعلام.

الدرس الثامن:
كيف تفهم سلوكيات الزبائن على الإنترنت؟

الزبائن هم سر نجاح كل ما ننشره عبر الإنترنت. وحتى نتمكن من فهمهم يجب معرفة كيف يتخذون قراراتهم خلال تصفحهم لأي موقع.

الدرس التاسع:
ما أهمية سياسة التواصل الاجتماعي؟

يعتبر الدخول لمنصات التواصل الاجتماعي من قبل موظفي أي مؤسسة حاجة ضرورية. غير أن العديد من المؤسسات تتجه نحو الحد من استخدام هذه المنصات وتقنينها بطريقة لا تفقدها صورتها الذهنية ولا تؤدي إلى نشر أسرار العمل.

الدرس العاشر:
كيف تقوم بجدولة محتواك عبر وسائل التواصل الاجتماعي؟

لمواقع التواصل الاجتماعي أهمية كبرى في تعزيز التواصل بين الجمهور وبين مؤسستك أو مشروعك التجاري أو حساباتك الشخصية.

الدرس الحادي عشر:
أساسيات إدارة منصات التواصل الاجتماعي؟

في هذا الدرس سنعدد أساسيات إدارة منصات التواصل الاجتماعي.

الدرس الثاني عشر:
كيف تتحكم في وقت إدارة منصات التواصل الاجتماعي؟

تعمل وسائل التواصل الاجتماعي دائما بشكل فعال، فحتى تدير هذه المنصات عليك الاستفادة من القنوات التي لها تأثير وانتشار على الإنترنت.

الدرس الثالث عشر:
لماذا يشارك الناس محتواك؟

أكثر من نصف مستخدمي الإنترنت مستخدمون لمنصات التواصل الاجتماعي، لذا من الطبيعي أن يتبادل الناس معلومات مختلفة ومنوعة عبر هذه المنصات.

الدرس الرابع عشر:
كيف تعزز العلاقات مع متابعيك؟

هل تعلم كيف تعزز علاقاتك مع الجمهور المتابع لك؟

الدرس الخامس عشر:
كيف تقيس أداءك؟

قياس الأداء يمكن أن يكون على طريقتين:
  • الأولى: القياس المستمر بشكل دوري.
  • الثانية: قياس محدد بفترة حملة تسويقية رقمية.
 

الدرس السادس عشر:
اختبارات أولية لتقييم محتواك؟

حتى تتمكن من اختبار محتواك على وسائل التواصل الاجتماعي وتقييم مدى نجاحه في الوصول إلى الجمهور المستهدف وتحقيق أهدافه، عليك الإجابة عن ستة أسئلة:

الدرس السابع عشر:
نصائح لتطوير إدارة منصات الإعلام الاجتماعي

في ختام هذه الدورة نقدم لك نصائح تفيدك في تطوير إدارة منصاتك على وسائل التواصل الاجتماعي.

الدرس الختامي:

تعلمنا في هذه الدورة العديد من المفاهيم المبسطة في مجال إدارة منصات التواصل الاجتماعي.